الاتحاد اليوم

الاتحاد في خطر


*

مع إنقضاء الجولة ال٢١ من الدوري وخروج الاتحاد بتعادل ليس هو بالجيد في ظل الاقتراب من جولات الحسم الاخيرة
وليس هو بالسيء قياسا على نتائج الفرق الهاربة من الهبوط فقد كانت نتائج تلك الفرق في مصلحة العميد فتعادل الفتح وخسارة العدالة وضمك بالإضافة إلى تعادل الاتحاد مع الحزم لم يتغير ترتيب سلم الدوري وبقي على ماهو عليه
ولكن على قول المثل ( ليس كل مرة تسلم الجرة) فالدوري لم يتبقى عليه سوى ٩ جولات ولازال الاتحاد يقبع في المركز ١٢ وليس ببعيد عن مناطق الخطر ولو قدر الله بأن يخسر الاتحاد فيما تبقى من تلك الجولات لوجدنا أنفسنا كجمهور اتحادي أمام صدمة تاريخية لن نفوق منها إلا بعد أن نجد أنفسنا في دوري الدرجة الأولى وهو الذي لانريده كعاشقين لها النادي التسعيني


ومن خلال هذا المنبر أناشد إدارة النادي وعلى رأسهم الأستاذ أنمار الحايلي كما أناشد اللاعبين ببذل كل مجهود في سبيل الخروج من هذه المعضلة والوصول في نهاية المطاف إلى بر الأمان والهروب من شبح الهبوط بدأمن المباراة القادمة ضد نادي الوحدة.
كما أناشد الجمهور الاتحادي بالحضور إلى الملعب والوقوف مع اللاعبين ومؤزرتهم وتشجيعهم فهذا هو التوقيت المناسب لدعم النادي فلا مجال للتراخي فالاتحاد يحتاج في هذه اللحظة لدعم جمهوره أكثر من أي وقت مضى.
وكلي ثقة وأمل في الله بأن نادينا الغالي سيخرج من هذه المعضلة على كل مايرضي كل عاشق للاتحاد. 

تعليقات